http://kouttab-al-internet-almaghariba.page.tl/
  محــواذة
 
محــواذة
كتبها : مجموعة إتحاد كتاب الإنترنت المغاربة في الجمعة، 13 مايو، 2011










غالية خوجة

قبْلَ وجود ِ الماء ِ،
دخان ٌ ذهبيٌّ كان َ،
فراغ ٌ فضيٌّ،
و عناصرُ حدس ٍ ناريٍّ..
قبلَ النغمات ِ الزرقاء ِ،
حضورٌ ليسَ حضوراً كان َ ..
و كانت
أسئلة ٌ خضراءُ،
تراقصُ أجراماً لن توجدَ..
أسئلة ٌ حمراء ُ،
تُهاجسُ أكواناً ستكون ُ..
و أسئلة ٌ [ بيضاء ُ ]،
تُناغم ُ ناراً تتلو النارَ على الغيب ِ،
فيهذي..
(....... )
قبْلَ الساكن ِ في الإيقاع ِ،
و بعْدَ السابح ِ في [ الإشعاع ِ ]،
رآني المجهولُ فهامَ بلا
قبْلُ
و لا
بعْد ُ..
و داختْ شُهُبٌ بيني..
ثمة َ ثلج ٌ،
يتلصّصُ منْ نشوتهِ الأولى
لهب ٌ،
ينسجُ للماء ِ البدء َ..
غوامضُ،
تشْكلُ في القمر ِ الظن َّ..
نيازكُ،
تفصلُ،
يمَّ النقطة ِ
عنْ
موج ِ مخيّلتي...
منذ ُ المعنى،
و الملكوتُ،
كلامٌ مغمورٌ بالأرواح ِ،
و صمتٌ مبحوحٌ برياحي..
منذ ُ الملكوت ِ،
ضبابٌ مسحورٌ،
يُطبقُ كالسر ِّ على [ الموسيقا ]...
و هيولى،
يسبحُ فيها،
حلم ٌ مخمور ٌ..
ماذا لو لسعَ النومُ نعاسَ الضوء ِ ؟
و ماذا لو هاجتْ فتنة ُ كشفي ؟
هل ستكون ُ الهالة ُ غامضة ً ؟
أمْ تبدو النقطة ُ هاذية ً ؟
أمْ،
ماذا لو
لم ْ تكن ِ البغتة ُ بدءاً ؟
( ....... )
قبْلَ وجود ِ النار ِ , الماء ِ , الحدس ِ ,
تماوج َ رمز ٌ بدئي ٌّ ,
فتفتّح َ شِعري :
أثراً
يهربُ
كالشجر ِ المحروق ِ إلى الشطحات ِ ..
و مالتْ أزمنة ٌ
يحسبها الرائي
رغبات ٍ لعلائقَ تمضي ..
منذ ُ متى ,
يُبصرُنَا عَدمُ المحتمَلاتْ ؟
... ... ... ؟ ؟
لا وعيٌ ,
يتراشقني ...
و يطلُّ عرائشَ شعوذة ٍ ,
صخباً محمرّاً ,
رنّات ٍ فاترة ً ,
و هباءً مخضرّاً ,
آلاماً باردة ً ,
و سكوناً حارّاً ....
هل ْ ,
ما كان َ هنا ,
ضاع َ .. ,
كنار ٍ في الصوان ِ ؟



 
   
 
=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=