http://kouttab-al-internet-almaghariba.page.tl/
  أفضل 20 كتاباً أدبياً في 2010
 

أفضل 20 كتاباً أدبياً في 2010

زمن الرواية ما زال مستمراً..

إعداد: كوليت مرشليان

بدأت المجلات والصحف العالمية تصدر اللوائح وبالعناوين العريضة لأفضل النتاجات الأدبية أو الفنية للعام 2010 مع انتهاء هذا الأخير، وقد أصدرت مجلة "لوبوان" الفرنسية لائحة مفصلة عن أفضل عشرين كتاباً أدبياً صدروا هذا العام جاء فيها:
1 "حتى الصمت له نهايته" لإنغريد بتانكور صدر عن "دار غاليمار، وهو شهادة للمرأة القوية التي تمّ اختطافها من قبل قوات عسكرية في كولومبيا وتحكي تجربتها التي أذهلت النقّاد الذين انتظروا منها مجرد كتاب مغامرات بسيط غير أنها أظهرت موهبة كتابية لفتت الأنظار.
2 "جزيرة سوكوان" لداييد ان وقد نقلتها عن الأميركية لورا دوراكينسكي، وهذه الرواية الصادرة عن "غالمايستر" تروي سيرة رجل وابنه يعيشان في كوخ ضائع في غابات الألسكا ويعانيان من الإدمان. الكتاب أذهل النقّاد وجعل ان يدخل دائرة الكتّاب المكرّسين الشباب.
3 "الخارطة والأرض" لميشال هولبيك الصادرة عن "دار فلاماريون" وهي حصدت "جائزة كونكور" لهذا العام وتحكي أيضاً قصة مصالحة لابن مع والده بعد أن انغمس في نجاحات أعماله الفنية.
4 "بانتظار بابيلون" لأماندا بويدن نقلها عن الإنكليزية كلٌ من جوديت روز وأولييه كوليت وهي صدرت في باريس عن "البان ميشال" والرواية أشبه بنغمة فيها من البلوز والجاز والسوينغ موجهة الى ذكرى نيو أورليانز ما قبل كارثة الإعصار الذي ضربها قبل سنوات، والكاتبة أماندا هي زوجة الروائي جوزف بويدن.
5 "مبتدئون" للكاتب ريمون كارر الصادر عن "دار أوليييه" هو النص الأصلي والكامل لكتاب صدر في العام الماضي "حدثني عن الحب" بعد أن رفضه كاملاً الناشر ظناً منه أنه لن يكون له الوقع المناسب. غير أن نجاح "حدثني عن الحب" جعل الناشر يطالب بالنص الأصلي وصدر تحت عنوان "مبتدئون".
6 "الكون شيء غريب في نهاية المطاف" رواية جان دورميسّون الصادرة عن "دار روبير لافون" حملت بعداً فلسفياً جميلاً واستقطبت القراء حول تجربته الأخّاذة التي جمعت الأفكار والعلوم والفلسفة...
7 "النقطة أوميغا" للروائي دون ديلليلو الصادرة عن "دار آكت سود" حملت نصاً واقعياً وفلسفياً ميتافيزيقياً يتمحور حول سؤال وحيد: "الواقع هل هو موجود حقاً؟"، وقع أمتع ديلليلو قرّاءه بكتابه الذي اعتبره النقاد "فسحة تأمل إبداعية حول صعوبة الوجود في الحياة".
8 "أرق النجوم" للروائي مارك دوغان صدرت عن "غاليمار" وتدور أحداثها في فضاء الكون وفي فضاء الفلسفة القديمة ويطرح السؤال: "هل أن النجوم قد ماتت منذ ملايين السنين؟ وقد صدق آلهة الأولمب؟".
9 "الفيلسوف العاري" لألكسندر جوليان رواية صدرت عن "دار سوي" وتحمل بعداً فلسفياً في إطار مذكرات خاصة جداً وتحكي كيفية الصراع ضد المشاعر الشغوفة التي تعيق منطق العقل، فهل تنجح؟ وفي كل هذا، بدا نص جوليان ممتعاً ومدهشاً.
10 "تطهير" رواية الكاتبة صوفي أوكسانن عن "دار ستوك" من أبرز الروايات المؤثرة لهذا العام لمؤلفة شابة وهي من أستونيا وتروي في "تطهير" قصة مؤلمة فيها من الذكريات ما يستعيد حقبة عسكرية بكاملها، وقد صُنّفت من أجمل الروايات الأولى لكاتب واعد.
11 "مرور خفيف الى الفراغ" لنيكولا راي، "وفي حدود 180 صفحة، استطاع هذا الكاتب أن ينتقم من كل النقد السلبي في مواجهة كتابه الأول منذ سنة، وهو تكرّس في تجربته الكتابية الجديدة بين الشباب المتميّزين.
12 "مذكرات حميمة" لصوفي تولستوي صدر عن "دار البان ميشال" بالفرنسية وهو قد تمّ جمع أقسام مذكرات زوجة تولستوي لتصدر في كتاب واحد في ذكرى مئوية رحيل ليون تولستوي ولفت الكتاب القراء والنقّاد على حد سواء في غزارة حياة ذلك الرجل: 48 عاماً من الحياة المشتركة مع صوفي، مع 13 ولداً وثلاثين رواية...
13 "هنريتش هيملر" لبيتر لونغريتش بالألمانية ونقله الى الفرنسية ريمون كلارينار، ويبدو لونغريتش المؤرخ هائلاً في تلك السيرة لهيمكر التي أضافت الكثير على أسطورة ذاك الأخير في ألمانيا كما في العالم على حد سواء.
14 "غنائم" للكاتبة موهايدر نقله عن الإنكليزية جاك هوبير مارتينيز وصدر عن "بريس دولاسيتي"، وهو من أبرز ما كتبت موهايدر حيث تقول في هذه الرواية في نهاية المطاف إن "أي إنسان قد يصبح في أحد الأيام غنيمة أو فريسة للآخر"...
15 "لماذا نقرأ؟" كتاب شارل دانتزيغ الجديد الصادر عن "دار غراسيه" يحصد نجاحاً وتفصله خمسة أعوام عن كتابه الشهير "قاموس الأدب الفرنسي الأناني" وهو يدوّن فيه مئة أسلوب وأسلوب للقراءة...
16 "طعم بذور التفاح" رواية للألمانية كاترينا هاغينا أثنى عليها النقّاد لجمالية النص الذي يروي سيرة ثلاثة أجيال من النساء في عائلات واحدة.
17 "مجرّد أطفال" للكاتبة باتي سميث بالإنكليزية وصدر بالفرنسية عن "دار دونوييل" وفيه سيرة ذاتية للمرأة الشاعرة في السبعينات التي وصفها دالي "بالمرأة الغراب" وفي "مجرد أطفال" تحكي قصتها مع زوجها المصور الفوتوغرافي روبرت مابلتورب.
18 "قصة أهالي الكتّاب، من بلزاك الى مارغريت دوراس" كتاب مؤثر لآن بوكيل واتيان كيرن صدر عن "دار فلاماريون" ويحكي بتشويق ومن واقع حياة كتاب معروفين صراعات الأهل الذين كانوا في زمنهم من أولاد رفضوا المهن الطبيعية واختاروا أحياناً "الكسل والتشرّد"... وصاروا فيما بعد هوغو، بلزاك، رامبو، بروست وسارتر...
19 "نديتّا" للكاتب ر.ج.إلروي صدر بالفرنسية في ترجمة لفابريس بوانتو عن "دار سونايتن" ويحكي فيها قصة خطف ابنة الحاكم في لويزيانا في أجواء مافياوية بامتياز. واعتبر النقاد الرواية مثيرة غير أن التهافت على شراء "نديتّا" فهو وبالدرجة الأولى بسبب الشهرة التي عرفتها روايته الأولى "وحده الصمت".
20 "محيط من الخشخاش" للكاتب الهندي أميتا غوش كتبه بالإنكليزية وصدر عن "دار روبير لافون" في فرنسا في ترجمة لكريستيان بيسّ. والرواية تجمع شخصيات متفاوتة الانتماءات في باخرة واحدة تتجه نحو جزيرة موريس، وزمن الرواية عام 1838 والباخرة تنطلق من الهند نحو أحداث وصفها النقاد على أنها "مدوّنة بأسلوب رائع فيه من جماليات كيبلتيغ وتولستوي" وقد حاز أميتا غوش عام 1990 "جائزة مديسيس" للرواية الأجنبية عن "نيران البنغال" ومنذ حينه ينتظره القرّاء بشوق.

 

 
   
 
=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=