http://kouttab-al-internet-almaghariba.page.tl/
  أحمد لمسيح
 

 
 
 
 
 
 
 
 
أحمد لمسيح

ازداد سنة 1950 بسيدي إسماعيل إقليم الجديدة
حاصل على الإجازة في اللغة العربية و آدابها 1977
ترجمت بعض أعماله إلى الفرنسية و الهولندية و الإنجليزية (بأمريكا) و الإسبانية
أصدر خمسة عشر مؤلفا ، منها 12 ديوانا بالعامية حدود 2009
متعاون مع مجموعة من الجرائد و المجلات الوطنية.
أستاذ الأدب العربي ) سابقا)
مستشار السيد وزير الثقافة (سابقا)
كاتب عام اتحاد كتاب المغرب (سابقا)
نائب رئيس بيت الشعر في المغرب (سابقا)
مثلت بعض أعماله على خشبة المسرح داخل و خارج المغرب
المنسق العام لفعاليات الرباط عاصمة الثقافة العربية لسنة 2003
المفتش العام لوزارة الثقافة(مارس2001 إلى31 أكتوبر2005)
غادر طوعيا العمل ليتقاعد ابتداء من نهاية 2005
صدر له
1- رياح ... التي ستأتي( الدار العالمية – الرباط 1976 ) : عامية
2- فيضان الثلج ( دار قرطبة – الدار البيضاء 1986 ) : عربية مدرسية
3- شكون اطرز الما ؟( دار المعارف الجديدة – الرباط 1994 ) : عامية
4- بين الظل والجسد ( دار البوكيلي – القنيطرة 1997 ) : عامية وعربية مدرسية
5- ظل الروح ( أوبتيما سكريتوم – سلا 1998 ) : عامية
6- توحشت راسي ( ط 1 : قافلة الكتاب – الرباط 1999 ) : عامية (ط 2 : نداكوم – الرباط 2004 )
7- حريفات ( نداكوم – الرباط 2000 ) : عامية
8- حال وأحوال ( نداكوم – الرباط 2003 ) : عامية
9- في البحر ذاكرتي"مع رسوم عبد الكريم الوزاني" ( نداكوم– الرباط 2004): نصوص سردية بالعربيةعن الطفولة 10- زجل " مع رسوم فؤاد بلامين ( منشورات اخبار بلادي – طنجة 2004 ) : عامية
11- خيال الما ( نداكوم – الرباط 2005 ) : عامية
12- ريحة الكلام( دار البوكيلي – القنيطرة 2007 ) : عامية
13- ESTADO Y ESTADOS ( منشورات جامعة قاديس – إسبانيا 2007 )
ترجمة " حال وأحوال "
للدكتور فرانسيسكو موسكوسو ﮔارسيا
وتقديم- دراسة : للدكتورة مرسيديس أراﮔون هويرتا
14- نجمة دار البوكيلي – القنيطرة 2008 ) : عامية
15- بلادي( دار البوكيلي – القنيطرة 2008 ) : عامية
16- كلام ضاوي( دار البوكيلي – القنيطرة 2008 ) : عامية
القصيدة
خيـال المـا
يا شيخي العار عليك
رش سمانا بضوَّك
را القلوب ضْلامت ،
غطـِّيني بطرفك
ينزل الحجاب قـدّام وْدَن لامت .
اصهل بخزرتك
تظهر قدّام الشمعة من عْلى شعايَ حامت ،
غرقت في هبالي
لقاتو " خيال الما " وقامت ،
عرّات صورة- تخايلتها
زضْمت في شوفتها
ولمرايتها رامت .
لسان النار فصيح
طالع وحداني
زرعت عجاجها،
طار،وهي ولا دامت .
يا شيخي يا مول الثوب النوراني
مْسح عرقي
نقّي دواخلي ،
اعصرني ، را الزمان زامت .
طويري نوى يهجر
والطير ما يدّي عشّو معاه
قدّامي : خيالي شامت ،
بين كلام الريح وظلّو
وبين بحور الظل وبرق الشوف هامت .
تفرقو لبيادق
ونا بلا يدين
ما جا من الواد جواب
والدنيا ورقة قدّام لقلام غامت ،
ما تَّكتب حرف
ما تَّمحى حرف
والدواية مسدودة- ما دخلها قلم ،ما نامت .
يا شيخي شوف من حال الغارق
راك قاري سري ،
قلت لهم خليوني نعيش
شحال بقى لي في عمري؟
خليوني نكابر بعكاز الصبر
وهمّي نكميه ف سري،
كل ما فات رماد
مدفون في صدري ،
ساتر حالي بالمعاندة
ف جنان الحلم حفرت قبري .
يا شيخي دفّيتيني بالصمت
ورْعيْـتني بالسهوة
وادفنتيني ف الأمان ،
وهانا ف قبري
مالي تالي ولا والي
غير انت ف كل لحْيان ،
ما عند الميت ما يـﭭول ﭭدام غسّالو
غير يخلّي العين الثالثة
تنوب على اللسان ،
راني حَزْت ما كفاني من شهد الروح
حلّيت به مرارة هذا الزمان،
عسل به نداوي القلب المجروح
وشمعتو ، بها ، مْحيت ليل لَحْـزان
كل نهار ف حالة
وجات سحابة راكبة الريح ،
شجرة خذات ظلي
قبل ما نسقي ورد الحكاية
الكلام يطيح .
مول الكلام ف الشْقا
فايت العاشق
ونا مسكين : كلايْمي وعاشق
دمعة بين السطور تسيح .
قلت لها أنا صدرك لما تضيقي
الكون ، لما يمنعوك من الخروج،
نلوَّن السْما قبل ما تفِيقي
نمْشَط سْوالف الموج،
بالشّوف نخيّط حريقي
كلامك لسْحابتي دْروج .
قالت الحياة : انتِ عروقي
فراشة تحلَّق ف لمروج،
قالت انتِ غروبي وشروقي
عليك يوقْتو لبروج .
انتِ خيط الريح
بك نْسَج لِلْما سلامو،
بك الروح تْسِيح
ويتّفهم للضو كلامو .
ديما العاشق لْحِيح
جْناحو من ريش احلامو،
أنا هو .. يْلا جريح
يحْجَبني العشق بعْلامو،
يخلّي سري فْصيح
يلا كنت انتِ انغامو .
..........
..........
قلت بالسلامة يا عقلي
العشق اكشف
والحيّاحة عليه رامو .
يا شيخي يا غيّات
راني سكنت لكلام
منفى هارب ليه نتوسّل،
وحد لكلام لسانو :
كمشة منـّو إيلا تدرَّات
تولّي جبل .
أنا اللي كنت ننسج الحايك
ولّـيت عريان
ف يدي الكبّة تتخبّل .
جْرحت لبحر
وعْميت امواجو،
نعترف
بسْبابي أنا اعواجو،
كنتْ خاميّة
وما قدرتْ نكون للباب رتاجو.
ملْنا ومالو،
اهْمدْنا وتا حد ما شدْ حالو
ارجعنا للشط وهما هاجو .
احنا في الكلام لمْـقطّر
وهما حايرين ف تزلاجو،
احنا حيّرنا العشق وجْذبنا عليه
وهما عْماهم عْجاجو .
يا شيخي ساعفني بالمْعاودة
سكاتك سكاكن فذاتي تزْند،
ونْت عارف سري
وراويني بالهبال
يلا رسيتْ نجْمد،
نطير .. نفرفر ..
ويلا حاداني ظلك ، نتقيّد .
نكون جذبان
ولمّا ساكنك يكتّفني
نهْمد ،
ويلا ضاقت علي
مالي غير خلوتك نقصد .
عارض على العالم
وخيمتي ضيْقة
ما عندي ما نرد .
نلْقى راسي مشتـَّت بين العجاج - رْمل ،
آش غادي نرفد ؟
في فياقي ما لْقيت غير ذنوبي
واقفة تتْغدّد .
يا شيخي سرَّح مسجونك
راني مرهون في الورقة
والحروف حرّاسي ،
كنت مخلْوي
وُمَلِّي ولَّفـْت الناس
نسيت راسي .
رماو شهقتي ف البحر
وما قْبل عليَّ غير كاسي .
بان لي بين الضباب ولعجاج
ضو مايل لراسو
قلت هذا ونـَّاسي،
شافـْني ضايع بين لمْواج
طالع هابط
قال هذا روّاسي،
والعْيَا كيف الرقّـّاص
ما بين فـْياقي ونعاسي .
أنا ﭭلت :
وْصل من ياخذ بيدي
ويزوَّل باسي .
وهو ﭭال :
أنا دواية
وهو مداد على قْياسي .
انتهى فجر 24/09/2004
 
   
 
=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=