http://kouttab-al-internet-almaghariba.page.tl/
  حسن لشكر
 
حسن لشكر
 
تاريخ ومكان الازدياد: 1959 بالقنيطرة- المغرب
الإطار: أستاذ التعليم العالي بجامعة ابن طفيل ،القنيطرة
الشواهد المحصل عليها: دكتوراه من جامعة السربون1987+ دكتوراه الدولة من كلية الآداب بالرباط 2004
المؤهلات والخبرة:
- أستاذ بكلية الآداب والعلوم الانسانية، القنيطرة-المغرب منذ1987
رئيس شعبة اللغة العربية في الكلية نفسها 3 دورات
أستاذ بما ستر المسرح والدراماتورجيا-كلية الآداب القنيطرة/المغرب
أستاذ السميائيات بما ستر الأدب المغربي بكلية الآداب/القنيطرة/المغرب
-أستاذ تحليل الخطاب بماستر اللسانيات بكلية الآداب-القنيطرة/المغرب
الإنتاج العلمي:
-مساهمة أدباء القنيطرة في الإبداع الروائي بالمغرب(مؤلف جماعي)1995
-الخصائص النوعية للقصة القصيرة التجريبية 2002
-أنساق التخييل الذاتي والمذكرات والسيرة الذاتية في الرواية العربية الجديدة2010
-الخطاب الروائي العربي الجديد أشكال التركيب السردي والخطابي 2010
الإبداع:
-ديوان نزيف المدى 1998
- شارك في عدد من المؤتمرات والندوات العلمية بالمغرب ولبنان ومصر وتونس والجزائر
-نشر عددا كبيرا من الدراسات في جرائد عربية مختلفة
عضو :
اتحاد كتاب المغرب
فريق البحث في المعجم الأدبي والفني بكلية الآداب القنيطرة(المغرب)
مختبر الدراسات والأبحاث الأدبية
معهد اللغة العربية ببيروت
القصيدة
نشيد الموج
إلـى الحـبيبـة الأزلـيـة
ذكـرى نـور ونـار
مـن أعمـاق عـيونـك
العـسليـة
أرتـوي بـماء المـزن
وأرخـبيل الـذكـرى
كـأي مـسافـر يـنتعـل
أحـذيـة الـريـح
وينـتشـي بـمجـرات
الـطيـن
أمـشي الهـويـنى
تـارة......ألتـفـت
تـارة.........أنبـهـر
كـأنـك نبـراسـي الأول
أو حـلـمي الأخـيـر
لــنشيد البحر بـاقـة مـن حـنيـن
كـاد ينتشي
بـأفـق السـهـو
أو الـذكـرى
سـلـوان يـسليـني عـن
أبـراج حـجـريـة
أو كـواكـب مـن أمـواج
تـتـدلـى...
لـك الإمــارة
ولـي الحـب المـقـوى
يـا أنـدلـسـية الأحـلام
أنـا الـصقـر أغــازل
دمــار الـــروح
وانبعـث – مـن رمــادي –
كـالـفنيـق
أرى العـــالم مـن ضـياء
يشـتـعـل مـن أشـجـار
غــابتـك المـجيـدة
شـمـوع قـمـريـة
تـأتـيني مـن هناك
مـن الجـنـة الأبـديـة
*****************
طيور المساء
تغرد في الصباح البهيج
متسربلة بأحلام المزن
فتتهاوى كوابيس البحر
أنتشي برحيق الروح
أعـلـو
فوق المقام وصقيع المدى
***************
خيول الاستعارة تغوص في دم القصيدة
وفي دمي الموشى بالحناء
كنار خرافية
أستحضر ما في القلب من
سديم المعاني
أطوقها بالأشواق
وأرميها في بحر أيامي
سأغنى لليمام الحجري
وأرخبيل الأضواء الخرافية
أرتل قصائد الغرباء
في خيمة الصمت
في غيمة الحزن
أتوارى خلف العناد
ممتطيا سيفا من رماد
وحجرا
وضجرا
لم تستوعبهما شساعة
البلاد

 
   
 
=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=