http://kouttab-al-internet-almaghariba.page.tl/
  محمد غرافي
 
محمد غرافي
 
شاعر مغربي مقيم بفرنسا.
من مواليد سنة 1966 بمدينة بركان
حاصل على الإجازة في الأدب العربي بجامعة محمد الأول بمدينة وجدة
تابع دراسته العليا بجامعة السوربون الجديدة، باريس 3 وتخرّج منها بشهادة الدكتوراة حول موضوع الصورة الإشهارية بالمغرب : دراسة إثنوسيميائية.
أستاذ مبرّز في اللغة العربية منذ سنة 2000
اشتغل أستاذا محاضرا في الأدب العربي بجامعة تولوزالثانية (فرنسا) حيث كان ينظم فيها سنويا يوم الشعرالعربي، قبل أن يلتحق بمركزالبحث والتدريس بكلية سان سير.
بدأ نشر أشعاره ومقالاته في الصحف المغربية والمجلات العربية سنة 1988.
صرت له مجموعتان شعريتان :
ـ أمضغُها علكا أسود، دار جناح للنشر، فرنسا، 2009
ـ حرائق العشق، تريفة، المغرب، 2002.
القصيدة
 
لم تكتبني بعد
أنتَ غَريبٌ هذي الليلةَ. لم تُشْعلْني كالعادةِ. لم تتَحَسَّسْ أطْرافيَ.لم تأخُذْني في نَفْسِ الموْضِعِ. لم تشربْ كأسَكَ قَبْلُ. ولم تُشعِْل سيجارَةَ ما بعدَ الحُبِّ. تُرى هلْ ثمَّةَ وزنٌ زائِدُ ؟ نَقْصٌ في النَّفَسِ الصّاعِدِ ؟ إسْرافٌ في الصَّرْخَةِ ؟ عيْبٌ في أرْكانِ البيْتِ ؟ قُصورٌ في ديكورِ الغُرفةِ ؟ أنتَ غريبٌ وعلامةُ وقْفٍ عندَ البابِ تُباغِتُني ألاّ أدْخُلَ. أدْخُلُ. أُلْقي بالشّالِ يميناً. أتَفَحَّصُ وجْهي كالعادَةِ في المرآةِ وأَرْمي بحذائي والثوْبَ الصُّوفيَّ ورافِعَةَ الصَّدْرِ القُطنيَّةَ والتَّنُّورَةَ والباقي...كُلَّ الباقي فوقَ سريرٍ أعلى فأقولُ تعالَ وأسْتلْقي أرْضاً.
يُعجِبنُي أنْ أسْتَلْقيَ أرْضاً. أن تعبرني الرعشةُ خبباً. أن أصْرُخَ أطْولَ ما بينَ الصُّلْبَينْ.
أنتَ غريبٌ هذي المرَّةَ. لم تَفرِشْني
لم تَعْبُرْني مِنْ قافيتي الأولى
لم تَنْثُرْني نفَساً نفساً
لم تَكْسِرْ إيقاعيَ
لم تكْتُبْني بَعْدُ.
من مجموعة أمضغُها علكا أسود الصادرة صيف 2009

 
 
   
 
=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=