http://kouttab-al-internet-almaghariba.page.tl/
  كل نونبروالمغرب أقوى
 
 كل نونبروالمغرب أقوى 
تلتئم في شهرنونبر من كل عام مناسبتان عظيمتان وحاسمتان في تاريخ المغرب الحديث : ذكرى المسيرة الخضراء التي نحتفي بها كل 6 نونبروذكرى عيد الإستقلال التي نحتفي بها كل 18 نونبر.
الذكرتان معا تتآصران في قيمة وطنية عليا هي الإنعتاق من نيرالإستعماربما يعني هذا المصطلح في العرف السياسي الشامل أن يرفع متسلط مغتصب سيطرته العسكرية والسياسية والإقتصادية والقانونية والثقافية عن كل مؤسسات الدولة المستعمرة (بفتح الميم) لكي تعود الأوضاع العامة والتدبيرية بها إلى شرعيتها التاريخية الطبيعية لما قبل الإستعمار...
وكما أنه ليس بمقدورأي إنسان أوبشرقوي أوضعيف أن يغيرأويشوه واقعية جغرافيا بلد ما ، والأكثرمن هذا أنه ليس أيضا بمقدوره أن يزيف التاريخ الذي تتراص صفحاته على أسس حقائق منقوشة في الذاكرة الجماعية لايمكن بأي حال من الأحوال القفزعليها أوتشويهها بغرض التدليس واقتراف مزيد من الإعتداء الرمزي أو المادي المخطط له من طرف لوبيات الجشع والضغط العالمية التي لاولن تشبع من الهيمنة على سيادات الشعوب المستضعفة .
لقد مزق الإستعمارالأوروبي أرض المملكة المغربية إلى مناطق نفوذ وامتداد للمستعمروظلت بطون شراهته مفتوحة ليل نهارعلى أجمل وأغنى المناطق بالوطن ( منطقة دولية بطنجة ، إستعمارإسباني يمتد من شواطئ المتوسط شمالا إلى الحدود الجنوبية المتاخمة لمدن وزان وتاونات والشاون والقصرالكبيروالعرائش في وسط المملكة ...) وإستعمارفرنسي يمتد إلى حدود سيدي إيفني جنوبا وبشاروتندوف شرقا ثم مرة ثانية يفتح الإستعمارالإسباني فكه السفلي ليسيطرعلى أقاليمنا الصحراوية الجنوبية من سيدي إفني إلى خليج الداخلة جنوبا هذا إذا ما تغاضينا عن القول أن موريتانيا كانت إمتدادا للمملكة الشريفة إلى وقت قريب من القرن التاسع عشروهي ماكانت تسمى بمنطقة شنقيط ...
ولسنا هنا بصدد التذكيربالإشراقات التاريخية النضالية للشعب المغربي في إلتحام بالعرش ومقاومة في الريف بقيادة القائد العظيم عبدالكريم الخطابي من أجل إسترجاع كل ماسلب منه بالقوة وهي الإشراقات التي عرفتها سنوات منتصف القرن العشرين والتي تكللت برجوع جلالة المغفورله محمد الخامس من المنفى محفوفا بالأسرة الملكية ثم إستقلال المملكة سنة 1956 ولسنا هنا أيضا للتذكيربعبقرية المسيرة الخضراء السلمية سنة 1975 لاسترجاع أقاليمنا الصحراوية من الإستعمارالإسباني تلك المسيرة التي شارك فيها 350000 مغربي ومغربية مؤازرين بالعديد من بعثات الدول الشقيقة والصديقة كالمملكة العربية السعودية والأردن والولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا فقد تكون العودة إلى هذه المحطات التاريخية النضالية الهامة إجترارا أوإعادة تحبيرلتاريخ مغربي بات منقوشا في ذاكرتنا الجماعية وذاكرة كل شعوب المنطقة المغاربية والعربية والإفريقية ...
وبحلول 6 نونبرمن هذه السنة تكون قد مرت 35 سنة على تحريرأقاليمنا الجنوبية .. تحل هذه الذكرى في هذا الشهر(الكريم) والمغرب يزداد قوة والتحاما بين القيادة والشعب على المستوى السياسي والإقتصادي والحقوقي ..إلخ في الوقت الذي يزداد فيه أعداء الوحدة الترابية عدوانية وإيغالا في الحقد على المغرب وتماديا في تكريس الوضع (إستاتيكو) بالرغم من التنازلات التي قدمها المغرب منذ بداية هذا النزاع المفتعل .. هذه التنازلات التي وصلت إلى درجة لايمكن معها تقديم تنازل أكثرمن الحكم الذاتي في ظل جهوية موسعة تتمتع بها مختلف جهات المملكة .
ماحدث من شغب وليس (إنتفاضة) يوم 8 نونبرلأن مصطلح الإنتفاضة يليق بالشعب الفلسطيني الذي سلبته الصهيونية أرضه المقدسة أقول ماحدث من شغب مقصود في مدينة العيون وفي توقيت المفاوضات غيرالرسمية بين الوفد المغربي والبوليساريووبحضوالجزائروموريتانيا لاشك أنه يندرج ضمن أنجندا جزائرية تهدف إلى التشويش على المفاوضات وتوريط المغرب في مصيدة سياسية وحقوقية عالمية تتناقض تماما مع مشروعه الديموقراطي المتفرد في المنطقة العربية وهذا مايدعونا جميعا ملكا وحكومة وشعبا إلى مزيد من الحزم واليقظة أما التعبئة الشعبية فهي بكل تأكيد لن تزداد إلا إرتقاءا إلى مدارج العشق لهذا الوطن كما أن ماحدث يوم 8 نونبربمدينة العيون يتطلب منا المزيد من الإبداع الديموقراطي ضمن الخصوصية المغربية وثوابتها الأساسية .       
 
 
   
 
=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=