http://kouttab-al-internet-almaghariba.page.tl/
  رسالة شعب
 


رسالة شعب
 
 
تأكد من جديد أن الفكرة الوطنية مازالت تحتفظ بكل وهجها، وأن الانتماء إلى الوطن، القوة المعبئة الأولى للمغاربة. بل تأكد أننا لم نخرج أبدا من اللحظة الوطنية في بناء كياننا ودولتنا.ولم يكن هذا التأكيد هو الرسالة الوحيدة للمسيرة المليونية التي احتشد فيها المغاربة من كل الأعمار والمشارب، بل أفصحت المسيرة ذاتها عن عمق الرفض والشجب للسلوكات التي تستهدف وحدتنا الترابية، وتستهدف بلادنا برمتها.عبَّر المغاربة، خلال الساعات الخالدة التي دامتها المسيرة، عن عمق الارتباط بالبلاد، كما عبروا، في ذات الوقت، عن العديد من المضامين المرتبطة بالجوار وبغير الجوار.أولا، أكدت المغربية والمغربي أن الخصوم اليمينيين في إسبانيا وغيرها لا يتوفرون على ما يكفي من النزاهة الأخلاقية والأدبية لكي يقفوا على الواقع، وينظرون إلى الأشياء كما هي، بل إنهم يسعون إلى جعل نظرتهم التحقيرية والاستعلائية هي الواقع الذي يريدون أن يقنعوا به الرأي العام في بلدانهم.وأكدت المسيرة أنها حضارية سلمية عميقة الارتباط بالحق وبالدفاع عنه، وأنها تخاطب الرأي العام الذي يخضع للتدليس اليميني الفاشي في إسبانيا وغيرها.وربطت أيضا باللقاء الموضوعي بين الطبقة الحاكمة في الجزائر وبين التوجهات الاستعمارية في إسبانيا، وهو تلاق موضوعي يريد أن يجعل المغرب بين كماشتين، استراتيجيا وجهويا، وبذلك فإن الهدف لا يقف عند الصحراء، بل يتعداه إلى وجود المغرب برمته ككيان وكتاريخ.وليس لذلك من وسيلة إلا زعزعة الاستقرار في المنطقة، وإشعال فتيل التوتر في محيط البحر الأبيض المتوسط، وتعميم النيران المشتعلة في بقاع قريبة من هذه المنطقة التي تعيش هشاشتها الجغرافية والأمنية والاقتصادية، ولا ينقصها المزيد من أسباب اللاستقرار.إن المنطق التي تتعامل به النخبتان لا مستقبل له، مهما كانت درجته، كما أنه لن يسلم منه أحد، لأن المخاطر قادمة من الإرهاب ومن الدول الفقيرة والأكثر فقرا في جنوب الصحراء.لقد أشهد المغاربة العالم على وحدتهم وتحضرهم والتزامهم بأخلاق الحوار .. والجوار، لكنهم أيضا أشهدوه على وحدتهم من أجل الدفاع عن بلادهم، وعن كل شبر منها. وأفهموا كل من يهمه الأمر بأن الاستقرار هو الوحيد الكفيل بتوفير شروط التعايش والتعاون الاستراتيجي، وضمان مصالح جميع دول المنطقة.
كلمة العدد .. الاتحاد الاشتراكي 
11/30/2010 
 
   
 
=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=